كن انت صانع الحدث

الحضارة السومرية

تعتبر الحضارة السومرية من أقدم الحضارات بالتاريخ، وقد أقامت الحضارة ببلاد الرفدين “العراق” فى الأجزاء الجنوبية للبلاد، وقد اشتق إسم السومرية من إسم أراضي “بابل” التى كان إسمها “سومر” وذلك قبل 2000 عام قبل الميلاد، وكانت الحضارة قد إحتضنت عدد من المدن وذلك كان فى القرن الرابع قبل الميلاد، أما الملوك الذين حكموا البلاد فقد تم تسجيل أسمائهم فى مخطوطة قديمة كتبت باللغة السومرية، حيث قد كتب فى المخطوطة أسامي الملوك منذ مرحلة ما قبل الطوفان الى وحتى الى أخر سلالة من سلالات إيسن.

الحضارة السومرية - بانوراما شباب

الحضارة السومرية – بانوراما شباب

إقرأ أيضاً: الحضارة العثمانية

 

تاريخ الحضارة السومرية

 لقد نشأت الحضارة السومريه فى بداية القرن الرابع قبل الميلاد فى عصر أورك

وقد أنفردت الحضارة بإقامة أول المدن الذي يغلب عليها الطراز الفخارى المنبثق من ثقافة العبيد

ويشأر بأن الحضارة قد تأثرت بالأماكن الزراعية التى كانت توجد بالقرب من نهر الفرات

وبعد قدوم السومريون فقد أقاموا العديد من القرى الزراعية ولكن فيما بعد تطورت هذه الأماكن الى مدن

وكان الحاكم “إنانا” أول حاكم فى الحضارة السومرية.

بداية الحضارة السومريه

بدأت الحضارة السومريه فى وادي الجزيرة العربية

وهي تعتبر الموطن الأصلي لجميع القبائل العربية ومنها إنتشرت القبائل لبلاد الرافدين

حيث قد بدأت القبائل الذهاب الى بلاد الرافدين كمجموعات وقد وصل الى البلاد “الأمورييون” الأول

ثم بعد ذلك وصل “الأراميون” ثم بعد ذلك وصل “العرب” وكل ذلك كان لبلاد الرافدين

وقد أنشاء السومريون العديد من المنشأت العمرانية مثل “منشأت عسكرية، منشأت دينية، منشأت مدنية”

ولكنها لم تسجل بسبب أن فى ذلك الوقت كان لا أحد يعرف الكتابة

وقد سادت حالة من الديموقراطية وذلك فى عام 2700 قبل الميلاد

ولكن ظهرت بعض الكيانات العسكرية وإندلعت الحروب

حيث كانت بقيادة الملك “جلجامش” ملك الروكاء والملك “أجا” ملك كيش

وبعد ذلك فقد إنتقلت السلطة السومرية الى الملك الجديد وهو الملك “زاجيري” ملك أوما

وذلك بعد أن إنتصر فى الحروب الأخير وإستطاع أن يحكم قبضتة على البلاد

وذلك كان فى القرن الرابع قبل الميلاد حتى إنتصر عليه “سرجون الأكدي” فى عام 2334 قبل الميلاد

إنهيار الحضارة السومرية

تتضارب المعلومات حول القضاء على الحضارة السومرية يحث يقال بأنها إنهارت أمام “العيلاميين”

وأنها تعرضت للنهب والسرقة والحرق منهم حيث يذكر بأن كان يوجد مقاومة من السومريون

ولكنهم فشلوا فى المقاومة.

شارك المقال من خلال

  1. […] إقرأ أيضاً: الحضارة السومرية […]

اكتب تعليق